الرئيسيةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولألعاب فلاشمركز رفع الملفاتاتصل بنا

شاطر | 
 

 تدبير النقرس الحاد Acute Gout

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ghaith
المدير العام
المدير العام
avatar

بلدي بلدي : سوريا
الجنس الجنس : ذكر

عدد المساهمات عدد المساهمات : 1502
معدل النشاط معدل النشاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 10/06/2011

مُساهمةموضوع: تدبير النقرس الحاد Acute Gout   الإثنين يوليو 18, 2011 9:29 am


تدبير النقرس الحاد Acute Gout


















النقرس الحاد هو أحد أمراض المفاصل الالتهابية وهو مرض مؤلم بشدة يشمل
بشكل نموذجي مفصل واحد ولكن من الممكن أن يصيب أكثر من مفصل.مقدمة:

الهدف من معالجة هجمة النقرس الحادة إنهاء الألم والإعاقة بشكل سريع وآمن
ففي حال عدم العلاج يُشفى التهاب المفصل النُقرسيّ الحاد خلال بضعة أيام
إلى عدة أسابيع عادةً .ويحدث التحسن بسرعة أكبر عند إعطاء أحد الأدوية
المضادة للالتهاب ؛حيث تزول الأعراض بشكل كامل وبسرعة أكبر عند البدء
بالعلاج الباكر حيث تستخدم العديد من الأدوية في تدبير هجمة النقرس الحاد
,مع أنّ معطيات التجارب العشوائية أظهرت تفوق الأدوية المضادة للالتهاب
اللاستيروئيدية (NSAIDs) ,الكولشيسين داخل المفصل أو القشرانيات السكرية
الجهازية مثبطات انترلوكين بيتا1(B1).

حين انتهاء الهجمة الحادة, يدخل المريض فترة بين الهجمات intercritical,
والتي قد تتطلب أحياناً علاج وقائيّ لمنع هجمات النقرس المتكررة أو المرض
التوفيّ المزمن.
والآن سيتمّ استعراض تدبير التهاب المفصل النقرسيّ الحاد . والمناقشة المفصّلة للوقاية من النقرس المتكرر بعد انصراف الهجمة الحادة.

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ومثبطات أنزيم السيكلو أوكسيجيناز 2:


على الرغم من عدم توافر دراسات جيدة النوعية حول دور مضادات الالتهاب
اللاستيروئيدية في علاج النقرس, إلا أنها تعتبر الخط العلاجي الأول لمعظم
المرضى ؛حيث يحدث الشفاء الكامل أو شبه الكامل من الألم والعجز الوظيفي
خلال فترة عدة أيام وحتى اسبوع, مع الانتباه إلى ضرورة تجنب الأسبرين بسبب
التأثير المتناقض للساليسيلات على حمض البول في المصل, والناتج عن
الاحتباس الكلوي لحمض البول عند تناول جرعات صغيرة (أقل من 2- 3 غ/يوم)
وحدوث بيلة حمض البول uricosuria عند تناول جرعات عالية من الساليسلات.
العديد من الدراسات قد قارنت بين الأنواع المختلفة لمضادات الالتهاب
اللاستيروئيدية ولم يكن هناك أي اختلاف واضح في الفعالية. ففي دراستين
كبيرتين أظهر الإندوميتاسين ومثبطات أنزيم السيكلو أوكسيجيناز- 2
الاصطفائية (انتيروكوكسيب) تأثيراً واضحاً, حيث ظهر تحسن الألم بشكل واضح
خلال 4 ساعات من الجرعة الأولى.
كما يجب توخي الحذر لدى المرضى الذين لديهم قصة أمراض قلبية وعائية مع
وجود عدة عوامل خطورة لحدوث إصابة إكليلية عصيدية, ذلك أن استخدام كل من
مثبطات أنزيم السيكلو أوكسيجيناز- 2 الاصطفائية وبدرجة أقل مضادات
الالتهاب اللاستيروئيدية جميعها تؤدي إلى ارتفاع خطر حدوث احتشاء القلب,
والنشبة الدماغية, وقصور القلب.
مالم يكن المريض لديه مضادات استطباب ( هضمية او قلبية وعائية او امراض
كلوية او حساسية) فإنه يقترح البدء باستخدام مضادات الالتهاب
اللاستيروئيدية غير الاصطفائية الفعالة (كالنابروكسين والاندوميتاسين)
لتخفيف أعراض الالتهاب النقرسي الحاد, خصوصاً عندما يتم البدء بالعلاج
خلال 24 ساعة من بدء الأعراض (حسب الخوارزمية التالية).
الجرعة البدئية النموذجية من النابروكسين هي 500 ملغ مرتين يومياً, أما
بالنسبة للإندوميتاسين فهي 150 ملغ يومياً تعطى على 3 جرعات منفصلة.
وبسبب تكرار حوادث عدم التحمل الهضمي المرتبطة بمضادات الالتهاب
اللاستيروئيدية, فإنه يجب خفض الجرعة إلى النصف حالما يظهر التحسن السريري
والجسدي على المريض, والذي يستغرق عادة حوالي 3 أيام.


عملياً, يمكن بعد ذلك تخفيض الجرعة تدريجياً وسحب العلاج خلال الأيام
القليلة التالية بشكل آمن, حيث أن معظم المرضى يستمرون بالعلاج بمضادات
الالتهاب اللاستيروئيدية إلى حين التخلص تماماً من الهجمة الحادة, وهو أمر
يستغرق حوالي 7- 10 أيام بالمجمل.
بالنسبة للهجمة النقرسية التي تمتد لبضعة أيام فقط, يكون من الضروري تحديد
مخطط دوائي طويل الأمد باستخدام عوامل مضادة للالتهاب ذات تأثيرات جانبية
هضمية أقل (كالنابوميتون أو مثبطات أنزيم السيكلو أوكسيجيناز- 2
الاصطفائية).

اما بالنسبة للمرضى الذين لديهم خطر مرتفع لحدوث
قرحة هضمية أو نزف هضمي, يكون من المفيد إضافة الأدوية المضادة للقرحة
الهضمية إلى جانب مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية.


الكولشيسين:

يمكن للكولشيسين الفموي أن يكون فعالاً في معالجة التهاب المفاصل النقرسي
الحاد خاصة اذا تم اعطائه مبكراً بعد بداية الأعراض ومهما يكن فإن
استخدامه يكون محدوداً عند ظهور التاثيرات الجانبية. في تجربة صغيرة تمت
بشكل عشوائي تم اسعاف 43 من المرضى يعانون من نقرس حاد "والذي تم تأكيده
من خلال تحليل السائل الزليلي" و قد تم تكليف المرضى بتناول
الكولشيسين(1ملغ و يتبعها 5 ملغ كل ساعتين حسب القدرة على التحمل او حتى
الوصول الى الاستجابة التامة) او يتم اعطاء المرضى البلاسيبو خلال ال 24
ساعة بعد بداية الاعراض. تقريبا ثلثي المرضى الذين تم معالجتهم
بالكولشيسين تحسنوا بعد 48 مقارنة مع الثلث الاخر "المجموعة التي تم
اعطاؤها البلاسيبو"
على اية حال, فإن جميع المرضى الذين تناولوا الكولشيسين ظهرت لديهم أعراض
الاسهال مع /او الإقياء بعد متوسط زمني 24 ساعة(و متوسط جرعة الكولشيسين
6.7 ملغ) والتي ظهرت قبل الاراحة من الألم عند الغالبية العظمى من المرضى
نتيجة لهذه التأثيرات الجانبية فقد تم ادخار الكولشيسين الفموي من اجل
المرضى غير القادرين على تحمل المضادات الـNSAIDs أو الذين استخدموا
الكولشيسين بنجاح فيما مضى. وقد بيّن العديد من المرضى بأن الهجمات
الاولية يمكن أن يتم ايقافها عند تناول الكولشيسين الفموي اثناء العرض
الاولي.
عادة يتم اعطاء الكولشيسين الفموي بجرعة 0.6 ملغ لكل ساعة حتى حدوث واحد من هذه الامور:
التخفيف من الالتهاب النقرسي أو الوصول الى الجرعة القصوى 6 ملغ أو حدوث
أعراض هضمية كالغثيان -الإقياء وخاصة الاسهال" والذي يحد من الاستخدام
الإضافي للكولشيسين". حالما يتم السيطرة على الالتهاب فان الجرعات التالية
يمكن خفضها الى 0.6 ملغ مرتين باليوم مع الاستمرار في تناوله اذا سمح
التحمل الهضمي بذلك, حتى يتم الانتهاء من الهجمة.

هناك علاج بديل وتم التوصية به من قبل فريق عمل EULAR أو لجنة الدائمة
للدراسات السريرية الدولية والعلاج هو الكولشيسن بجرعة 0.5 ملغ / 3مرات
يوميا. في الولايات المتحدة حيث يكون اقراص الكوليشسين بجرعة 0.6 ملغ
متوفر بسهولة فان هذه المقاربة على الارجح تفضل ان تكون جرعة الكولشيسين
0.6 ملغ / 3 مرات يوميا
كولشيسين داخل وريدي:
بسبب احتمالية التأثيرات العكسية المهددة للحياة قان منظمة الغذاء و
الدواء في الولايات المتحدة طلبت بعدم صنع او استيراد المستحضرات داخل
الوريدية التي تشمل الكولشيسين. على الرغم من المستحضرات داخل الوريدي
الموجودة مسبقا لم يتم سحبها فان هذا الانقطاع عن التزويد يحد بشكل صارم و
ينهي بشكل فعال استخدام الكولشيسين عن طريق داخل الوريد

ويتم الأخذ بعين الاعتبار اعطاء الكولشيسين الوريدي عند المرضى المسعفين و
غير القادرين على اخذ الادوية الفموية. كما ذكر في الاعلى فان استخدامه
وريديا مقيد بشكل جدي من خلال التفاعلات الجهازية بما في ذلك تثبيط نقي
العظم, تنخر كبدي, قصور كلوي حاد تخثر داخل وريدي منتشر, نوبات وحتى
الوفاة. التفاعلات النسيجة المُصلبة الحادة يمكن أن تظهر اثناء حدوث تسرب
للكولشيسين لذا يجب احكام المدخل الوريدي.
الاحتياطات من أجل استخدام الكولشيسين داخل الوريد قد تم نشرها من اجل
التقليل من النتائج العكسية. وفي 20 حالة وفاة عائدة نتيجة استخدام
الكولشيسين داخل وريدي تبين ان جميع المرضى المُتوَفين كانوا قد تناولوا
جرعات زائدة عن الجرعات الموصى بها

مضادات الاستطباب المطلقة لمعالجة هجمة النقرس الحادة عن طريق للكولشيسين داخل الوريدي تشمل:

اجتماع الامراض الكلوية والكبدية و تصفية الكرياتنين اقل من 10 مل / دقيقة و انسداد طرق صفراوية خارج كبدية.
ويتم اعطاء جرعة بدئية تتراوح من 1 -2 ملغ من الكولشيسين و عند الضرورة
يتم اعطاء جرعة 1 ملغ اضافية بعد 6 – 12 ساعة. يجب أن لا يتجاوز مجموع
الجرعات داخل الوريدية 4-5 ملغ خلال 24 ساعة أو أثناء أي الهجمة.
حديثاً و مع توافر عدة مقاربات بديلة فان هناك حالات قليلة يستخدم فيها
الكولشيسين داخل وريدي .على الرغم من ان الكولشيسين يمكن ان يقلل من
التهاب النقرس الكاذب فان الخطر المحتمل من هذه المقاربة قاد إلى سحب
الموافقة على استخدام الكولشيسين داخل الوريدي في الولايات المتحدة.

مكان توافر المستحضر داخل الوريدي فإنه يجب أخذها بعين الاعتبار عند
المرضى المسعفين و المصابين بنقرس متعدد المفاصل أو المرضى غير القادرين
على تحمل NSAIDs أو غير القادرين على تناول الأدوية فموياً. يجب مراقبة
الادخال من قبل أطباء خبراء بالإدخال الوريدي.
الالتزام بالتحذيرات المذكورة بالأعلى ضرورية لتجنب السُّمية التي يمكن أن تكون مهددة للحياة


الستيروئيدات القشرية السكرية :

يمكن حقن هذه الأدوية في المفاصل المصابة أو إعطاءها جهازياً إما عن طريق الفم أو بالطرق غير المعوية(بالحقن) .
تعتبر الستيروئيدات القشرية المحقونة داخل المفصل خياراً مقبولاً لدى
المرضى الذين يمتلكون مفصلاً أو مفصلين متأذيين فقط رغم أن الدليل على
فائدتها لا يزال ضعيفاً ولا تزال قيد التجريب . ونعتبر هذا الخيار مفضلاً
على الستيروئيدات الجهازية عند المرضى الذين لا يستطيعون تناول مضادات
الالتهاب غير الستيروئيدية أو الكولشيسين .
يجب أن يتم اثبات تشخيص التهاب المفاصل النقرسي الحاد و انهاء أي خمج قبل أن يتم وصف هذه الأدوية .
حيث نستخدم بشكل نموذجي تريام سينولون أسيتونيد 40 ملغ لمفصل الركبة
وجرعات أقل للمفاصل الأصغر ، كما يمكن استخدام جرعات مماثلة من ديبو –
متيل بردنيزولون

- أما بالنسبة الستيروئيدات القشرية السكرية الجهازية فيمكن إعطاؤها
فموياً للمرضى الذين لا يستطيعون تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية
أو الكولشيسين أو المرضى غير المرشحين للحقن بسبب تعدد المفاصل المصابة
لديهم .


إن الأدلة على فعالية الستيروئيدات الفموية لا زالت محدودة وهي مبنية على
التجربة السريرية التي دلت على أن إعطاء البردنيزون أو البردنيزولون
بجرعات تتراوح بين 30-50 ملغ يومياً ( أو الستيروئيدات الأخرى ) ليوم أو
يومين واتباعها بجرعة مخففة لسبع أو عشرة أيام تخفف الأعراض الحادة بنفس
الفعالية التي تبديها مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية .

ولا بد من لفت النظر إلى أن احتمال حصول هجمات ناكسة من النقرس شائع عندما
يتم إيقاف الستيروئيدات خاصة لدى المرضى الذين سبق و عانوا من العديد من
الهجمات الأولية و برز لديهم قصر مترقي في الفترات التي تفصل بين النوبات
.



أما عند المرضى الذين لا يقبلون العلاج الفموي فإن الستيروئيدات القشرية
السكرية المحقونة وريدياً أو الهرمونات الموجهة القشرية الكظرية المحقونة
تحت الجلد تعد خيارات مطروحة..
والإرشادات المتبعة في هذه المعالجات مثيلة لقرينتها المتبعة في المعالجة
الفموية ولكننا لا نفضلها في التهاب المفاصل النقرسي الحاد إلا إذا كانت
القنية الوريدية موصولة أصلاً .

- يتجسد التأثير الإيجابي للـ ACTHإضافة إلى تحريض تحرر الستيروئيدات
القشرية , بتأثيرها على مستقبلات الميلانوكورتين من النمط ال 3 في الخلايا
المصابة بالالتهاب النقرسي ولكن دلائل فعاليتها محدودة أيضاً ، وما يثبت
نجاحها هو إحدى الدراسات القهقرية التي أثبتت عملياً أن كل الهجمات الحادة
التي تم دراستها تم التعافي منها خلال خمسة أيام ونصف من المعالجة بالـ
ACTH مع قليل من التأثيرات الجانبية الملحوظة . علماً أنه قد يكون المريض
بحاجة لأكثر من حقنة واحدة من هذه الأدوية .

-هناك عدة جرعات للـ ACTH تم اقتراحها ، حيث تم استخدام 40-80 وحدة دولية
تعطى مرتين يومياً لمدة يومين ثم مرة يومياً لعدة أيام حسب الحاجة وفي
دراسات أخرى تم اقتراح استخدام 40 وحدة دولية كحقنة واحدة يتم تكرارها عند
الحاجة أو 25 وحدة دولية كحقنة واحدة عند معالجة النقرس الحاد الذي أصاب
مفصلاً وحيداً صغيراً.
استخدام الـACTH يجب أن يكون مضبوطاً حسب قابلية الجسم لاستيعاب هذه
الأدوية كما يجب أن يتم تفادي التأخير في إعطاء الجرعات ومن أجل تحقيق
جميع الغايات السابقة يجب أن يتم مراقبة المريض في المشفى أو من قبل أي
جهة قادرة على ضمان سلامته .

مثبطات الأنترلوكين 1 استقصائياً:

تحرض بلورات اليوريا أحادية الصوديوم تحرير السيتوكينات وهي وسائط ما قبل
التهابية من الكريات البيضاء المحببة مما يؤدي إلى التظاهرات الحادة
المميزة للهجمة الحادة للنقرس. وبما أن السيتو كينات تتضمن الأنتر لوكين
IL-1 الذّي يتحرر من الخلايا وحيدة النواة الموجودة في الغشاء الزليلي
للمفصل مما يؤدي إلى تفعيل ألية العمل المناعية عبر مستقبلات TLR-4 ,TLR2
وبالتالي تفعيل المعقد الالتهابي....
تقوم مثبطات الأنترلوكين 1 بمنع تكدس العدلات نتيجة لحقن البلورات داخل
البريتوان عند الفئران,ومن النتائج المشجعة التي ظهرت في الفأر الذي الخضع
للتجربة التي تدرس الاتحاد بين مضادات مستقبلات IL-1 و الاناكنرا anakinra
في علاج التهاب المفاصل النقرسي الحاد. ففي دراسة على10 فئران والتي فشلت
أو لم تستطع تحمل العلاج البديل المضاد للالتهاب, تلقت اناكينرا (100 ملغ)
تحت الجلد لمدة 3 ايام, و تم تقييمهم من خلال المفاصل المؤلمة و المتورمة
ومن خلال التقييم الفاعل لإراحة الألم بعد 3 ايام و 30 يوم فان الفئران
الـ10 استجاب التهاب المفصل الالتهابي الحاد بشكل ايجابي(تحسن الالم من
50-100%,بشكل متوافق مع التقييم السريري) خلال 24-48 ساعة و لم تلاحظ أي
تأثيرات جانبية.
نتائج هذه الدراسة المفتوحة تم تأكيدها بدراسة عشوائية ولكنها لم ترقَ بعد
لتصبح توصيات علاجية كما هي حال العلاج الكلاسيكي حيث تظهر النتائج
التجارب السريرية للمرحلة الثانية و الثالثة للعلاج بالبلاسيبو نتائج جيدة
للبروتين المضاد لمستقبلات الانتر لوكين 1 حيث ثبتت قدرته على تخفيف
مستويات الألم المزمن والحاد في تجربة اجريت على عشرة أشخاص....

حالات خاصة :

مرضى المشافي


ويعتبر تطور التهاب المفاصل النقرسي الحاد لدى مرضى المشافي (
وخصوصاً مرضى مابعد العمل الجراحي) الذين لا يتناولون الاطعمة عبر الفم من
المشاكل الشائعة نسبياً.
وتتضمن الخيارات العلاجية في هذه الحالة: حقن الستيروئيدات داخل المفصل،
عن طريق الوريد، الحقن العضلي أو تحت الجلدي ل ACTH وفي حالات نادرة
الكولشيسين وريدياً. وقد تم التفصيل في هذه العلاجات فيما سبق.
المرحلة الاخيرة من المرض الكلوي:
بالرغم من ان القصور الكلوي يؤهب لفرط حمض البول في الدم والنقرس، فإن
مرضى بالمصابين بمرض كلوي مزمن و متطور أو المصابين بداء كلوي بمرحلة
نهائية ويتطلبون المحافظة على التحال الدموي يكون خطر الاصابة بالنقرس
العرضي أقل من غيرهم. ويمكن معالجة أولئك المرضى بنجاح باستخدام
الستيروئيدات الفموية او داخل المفصلي. وعموماً يجب تجنب وصف الكولشيسن
لأولئك المرضى، وهناك تخوف من ان تصبح الوظيفة الكلوية أسوأ لدى المرضى
الذين لم يصلوا بعد لمرحلة التحال الدموي في حال وصف مضادات الالتهاب
اللاستيروئيدية
مرضى ازدراع الكلية
ويعتبر النقرس من المشاكل الهامة لمرضى ازدراع الكلية، نتيجة انخفاض طرح
حمض البول نتيجة استخدام السيكلوسبورنين. ويعتبر علاج النقرس في ظروف كهذه
تحدياً حقيقياً ،ويعود ذلك جزئياً للتداخلات الدوائية المعقدة والخطيرة.
وبالنتيجة، يقتصر علاج النقرس لدى المرضى زارعي الأعضاء على الأطباء ذوي
الخبرة بهذا المجال.



المرضى المعالجون بمضادات فرط حمض البول الدموي


وتستخدم هذه المعالجة (كالألوبيورينول و البروبينيسيد) لدى
المرضى الذين يعانون من هجمات متكررة من التهاب المفاصل النقرسي الحاد،
وذلك للوقاية الطويلة الأمد، ولكنها لا تلعب أي دور في علاج الالتهاب
النقرسي الفعال. وعند البدء باستخدام هذه الادوية فان معظم الخبراء
يعتقدون بعدم وجوب ايقافها اثناء الهجمة الحادة

ومن الشائع أن يتسبب عدم تقدير الفارق بين العلاجات المضادة للالتهاب وتلك
المضادة لارتفاع حمض البول بإطالة المرحلة العرضية لدى مرضى الذين من
المفترض ان يتم السيطرة على النقرس ، وفي هذه الحالة، يعالج المريض خلال
الهجمة الحادة كأي مريض لا يتعاطى علاجات خافضة لحمض البول الدموي.


ملخص وتوصيات :

التوصيات الخاصة بمعالجة النقرس الحاد محدودة بسبب قلة التجارب العشوائية (البلاسيبو – الشواهد ) .
وعلى الرغم من ذلك فإن هناك توصيات عامة قائمة على البيانات المتوافرة يمكن تلخيصها باختصار فيمايلي :

• هدف المعالجة في هجمة النقرس الحادة هو إنهاء عاجل وسريع للألم والعجز .

• يمكن للأعراض أن تشفى تلقائياً وبدون أدوية خلال فترة تتراوح بين عدة
أيام إلى عدة أسابيع ولكنها تتحسن بشكل أسرع في حال إعطاء أي نوع من
الأنواع المختلفة من مضادات الالتهاب وبالتالي من أجل الحصول على نتائج
عاجلة وتامة نقدم المعالجة المبكرة للمريض .
• يفضل إعطاء مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لدى معظم المصابين بالنقرس
الحاد كخط علاجي أول إذا لم يكن لديهم أي مضاد استطباب لهذه المجموعة من
الأدوية.

• و في غياب البيانات التي تقترح كفاءة أكبر لأحد مضادات الالتهاب غير
الستيروئيدية مقابل الباقي فإننا غالباً ما نستخدم مضاداً فعالاً ( مثل
نابروكسين 500 ملغ مرتين يومياً أو الإندوميتاسين 50 ملغ ثلاث مرات يومياً
) للحد من الالتهاب النقرسي الحاد وخصوصاً إذا كانت بداية المعالجة خلال
24 ساعة من بدء ظهور الأعراض .

• وفي حال هجمة تستمر عدة أيام فإن الأمر قد يستلزم خطة علاجية أطول ويفضل
استخدام عقار مضاد للالتهاب يملك تأثيرات جانبية قليلة على المعدة والعفج
( كالنابوميتون أو مثبط COX2 انتقائي ) .


• غالباً ما يتم تجنب الأسبرين بسبب تأثيراته السيئة على حمض بول المصل ( انظر فقرة NSAIDS - مثبطات COX2 في الأعلى ) .

• الكولشيسين الفموي فعال لمعالجة النقرس الحاد ولكنه غالباً ما يسبب آثار جانبية غير مرغوبة .


• عند المرضى الذين لديهم عدم تحمل للـ NSAIDS أو لا تناسبهم المعالجة
بالستيروئيدات القشرية أو من سبق لهم استخدام الكولشيسين بنجاح يمكن
اقتراح استخدام الكولشيسين لديهم .. (انظر فقرة الكولشيسين في الأعلى ) .

• عند المرضى الذين لا يمكنهم تناول ال NSAIDS أو الكولشيسين ولا يستطب
لهم استخدام الحقن الستيروئيدية القشرية داخل المفصلية بسبب تعدد المفاصل
المصابة لديهم فإننا نقترح استخدام الستيروئيدات القشرية السكرية الفموية؛
حيث نستخدم غالباً البردنيزون بجرعة تتراوح بين 30-50 ملغ يومياً ليوم أو
يومين ثم بجرعة أقل ل 7-10 أيام (انظر فقرة الستيروئيدات القشرية السكرية
في الأعلى ) .


• الخيارات العلاجية للمرضى غير القابلين لتعاطي
العلاجات الفموية تتضمن القشرانيات السكرية داخل الوريدية أو داخل
المفصلية ، الـ ACTH تحت الجلد أو في العضلات ، وفي الحالات التي يمكن
فيها استخدام الكولشيسين داخل الوريدي نستخدمه بحذر والتفصيل على الشكل
التالي :


عند المرضى الذين لا يستطيعون تناول العلاجات الفموية ولديهم مفصل أو
مفصلان مصابان بالالتهاب فقط وتم تحديد مكان الإصابة بالضبط فيفضل إعطاء
حقنة داخل مفصلية من القشرانيات السكرية على الشكل التالي :
- تريام سينولون أسيد 40 ملغ للمفاصل الكبيرة كمفصل الركبة .
- تريام سينولون أسيد 30 ملغ للمفاصل المتوسطة كالمعصم والكاحل والكوع .
- 10 ملغ للقطع المفصلية الصغيرة.
- أو جرعات مماثلة من ديبو – متيل بردنيزولون ( شاهد الحقن داخل المفصلية في الأعلى ) .

أما عند المرضى الذين لديهم إصابات مفصلية متعددة ويمكن إجراء فتح أوردة
لهم بشكل سهل ومريح ولا يملكون أي مضاد استطباب للقشرانيات السكرية فيفضل
إعطاءهم جهازياً القشرانيات السكرية بالطرق غير المعوية.

وعند تحديد الجرعة والتواتر في هذه الحال نعتمد على العقار المختار ،
فالجرعة النموذجية ل متيل بردنيزولون هي 20 ملغ مرتين يومياً مع تخفيف
حكيم للجرعة مع بدء التحسن بحيث يتم الحفاظ على جرعة دنيا تساوي4 ملغ
مرتين يومياً ل 5 أيام ( انظر الأدوية الجهازية في الأعلى ) .


أما عند المرضى الذين يصعب الوصول إلى أوردتهم فيمكن استعمال ال ACTH عضلياً أو تحت الجلد ( انظر الأدوية الجهازية في الأعلى ) .


• لأن استخدام الكولشيسين الوريدي أصبح أمثر ترافقاًً مع تأثيرات
جانبية خطيرة وسيئة ( قد تؤدي إلى الموت ) ففي عام 2008 فإن منظمة الغذاء
والدواء الأمريكية FDA طالبت المنتجين بالتوقف عن إنتاج وشحن الأشكال
الوريدية من هذا العقار ( شاهد الكولشيسين في الأعلى ) .

• بالنسبة للمرضى الذين يتعاطون مضادات فرط حمض بول المصل بسبب تعرضهم
لنوبات سابقة من النقرس فيجب تنبيههم إلى أن هذه المعالجة غير كافية ومن
الممكن أن تعرضهم لأعراض ناكسة من فترة لأخرى والتوصيات العلاجية في
الهجمات الحادة عند هؤلاء المرضى هي ذاتها عند غير المستخدمين لهذه
الأدوية ( شاهد فقرة : المرضى المتناولين لمضادات اليوريمية ) .

- أما بالنسبة للمعالجة بتثبيط الانترلوكين 1 فقد تم إثبات جدواها في بعض
الحالات ولكنها تحتاج إلى المزيد من التجارب العشوائية لإثبات فعاليتها
وأمانها في هذه القضية ولا يفضل استعمالها في الوقت الحالي ( انظر فقرة
تثبيط الانترلوكين 1 في الأعلى ) .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://karidenet.yoo7.com karide-net@hotmail.com
 
تدبير النقرس الحاد Acute Gout
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Avant gout album Dodgers Clubistes En Exlusivitééééééééééééé*

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الطبي :: مقالات طبية-
انتقل الى:  
مساحة اعلانية نصية
مساحة اعلانية نصية
مساحة اعلانية نصية
مساحة اعلانية نصية
مساحة إعلانية نصية
مساحة إعلانية نصية
رشحنا في دليل ديزاد هوست Website counter free counters
منتديات كريدي نت للتميز عنوان ونحن عنوان التميز | جميع المشاركات في هذا المنتدى تعبر عن الكاتب نفسه
القوانين الخصوصية ساندنا راسلنا


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا